أزهــــــــار السلام

سلام الله عليكم .. و مرحبا بكم ..
انكم في روضة ازهـــــــــــــــــار المحبة والسلام
ادخـلــــــــــــــــــوها بسلام امنيــن


اقطفـــــــــــــــــــــــــوا منها ما شئتم من الورود
و لا تنسوا ان تزرعوا بذور ازهاركم العبقة ..

" زرعـــــوا فقطفنا .. ونزرع فيقطفون "

أزهــــــــار السلام

روضـــــــة ثقافية عربية اسلامية وحدوية

نتمنى لكل ازهارنا الندية قضاء لحظــــــــــــــــات مثمرة ومفيدة بين ممرات بستاننا الزكية .................................مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ...................................(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ))................. ....................... ... ................ (( وَاعْتَصِمُـــــــــــــــــــــوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا ))......................................

الاختلاف في الراي و ادابه و تدبيره

شاطر
avatar
اميرة القلوب

عدد المساهمات : 2494

الاختلاف في الراي و ادابه و تدبيره

مُساهمة من طرف اميرة القلوب في الإثنين يوليو 04, 2011 6:09 pm

الاختلاف و ادابه و تدبيره
و هل يحترم الجميع هده القبم





قال الله تعالى:
(ولو شاء ربك لجعل الناس امة واحدة و لا يزالون مختلفين
الا من رحم ربك و لدلك خلقهم)


وقال تعالى:
{ يحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون }(البقرة)

وقال تعالى:
{ و ما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جائتهم البينات }


مفهوم الاختلاف:
هو التباين في الراي بين طرفين او اكتر بسبب اختلاف الوسائل
و ينبع دلك من تفاوت افهام الناس او تباين مداركهم

الفرق بين الاختلاف و الخلاف :
الخلاف هو افتراق طرفين في الوسائل والغايات و يؤدي بهما الى تباين
في الراي. بينما الاختلاف هو ان يكون المقصزد واحدا و الطريق مختلفا.

اسباب الختلاف:
-الزعة الفردية للانسان
- تفاوت افهام الناس و مداركهم
- تفاوت اغراضهم
- تباين المواقف و المعتقدات

ادا كان الاختلاف سنة من سنن الحياة و طبيعة من طبائع البشر
فان الاسلام صنفه في ايات قرانية واحاديث نبوية الى مقبول و مدموم

أ - الاختلاف المذموم

وهو اختلاف تضاد، ويرجع إلى أسباب خلقية متعددة،
ومن هذه الأسباب:
1- الغرور بالنفس والإعجاب بالرأي.
2- سوء الظن والمسارعة إلى اتهام الآخرين بغير بينة.
3- الحرص على الزعامة أو الصدارة أو المنصب.
4- اتباع الهوى وحب الدنيا.
5- التعصب لأقوال الأشخاص والمذاهب والطوائف.
6- العصبية لبلد أو إقليم أو حزب أو جماعة أو قائد.
7- قلة العلم في صفوف كثير من المتصدرين.
8- عدم التثبت في نقل الأخبار وسماعها.

وهذه الأسباب وغيرها من الرذائل الأخلاقية والمهلكات هي التي
ينشأ عنها اختلاف غير محمود وتفرق مذموم،
وكل واحد من هذه الأسباب يطول شرحه، وسنأتي على ذكر الكثير
من هذه الأسباب عند الكلام عن القواعد العلمية والأخلاقية
في أدب الخلاف.

ب - الاختلاف المحمود:
وهو اختلاف تنوع، وهو عبارة عن الآراء المتعددة التي تصب في مشرب
واحد، ومن ذلك ما يعرف بالخلاف الصوري، والخلاف اللفظي، والخلاف الاعتباري.
وهذه الاختلافات مردها إلى أسباب فكرية، واختلاف وجهات النظر،
في بعض القضايا العلمية، كالخلاف في فروع الشريعة، وبعض مسائل العقيدة
التي لا تمس الأصول القطعية.
وكذلك الاختلافات في بعض الأمور العملية، كالخلاف في بعض المواقف
السياسية، ومناهج الإصلاح والتغيير،

ويدخل في الخلافات الفكرية:
اختلاف الرأي في تقويم بعض المعارف
والعلوم مثل: علم الكلام والمنطق والفلسفة والتصوف.
والاختلاف في تقويم الأحداث التاريخية وبعض الشخصيات التاريخية
والعلمية.
وهذا الخلاف ليس فيه مذمة، وإنما الذم في عدم مراعاة آداب الخلاف
العملية والأخلاقية التي سيأتي ذكرها في ثنايا هذا البحث.

ان الاصل في الاختلاف بين الناس اختلاف تنوع لا تضاد لما يفضي اليه من
غنى فكري و تقدم علمي و رقي حضاري لدلك قيده الاسلام باداب تقي
المختلفين من الصراع و العداوة و من هده الاداب:

1-التسامح
2-قبول الاخر
3-الحياء
4-الانصاف


ولكي نحسن تدبير الاختلاف و استثماره في تلاقح الافكار وتبادل
المعلومات وجب التقيد بقواعد عامة منها:

1- ضبط النفس
2- العلم بموضوع الاختلاف
3- التحكيم
4- التفاوض


فاتمنى ان يتحلى فهده القيم كل اعضاء المنتدى الغالي لكي يكون
هناك تلاقح قي الافكار و استفادة فيجب على كل صغير و كبير
احترام راي الاخر
avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1531

رد: الاختلاف في الراي و ادابه و تدبيره

مُساهمة من طرف ام يوسف في الخميس يوليو 07, 2011 12:53 pm


قال الله تعالى:
(ولو شاء ربك لجعل الناس امة واحدة و لا يزالون مختلفين
الا من رحم ربك و لدلك خلقهم)

وقال تعالى:
{ يحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون }(البقرة)

وقال تعالى:
{ و ما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جائتهم البينات }


............
موضوع جيد ورائع يسلط الضوء على ظاهرة الاختلاف
بين بني البشر في كل شيء والتي هي ارادة الله عز وجل في خلقه
لذلك وجب تفهم هاته الحالة والتعامل معها على اساس انها
عادية وطبيعية دون الوقوع في صراعات وحروب من اجلها
جزاك الله خيرا اختي
ونجح مقاصدك
avatar
زكية

عدد المساهمات : 228
الموقع : مطبخي بعد المدرسة

رد: الاختلاف في الراي و ادابه و تدبيره

مُساهمة من طرف زكية في الخميس يوليو 07, 2011 3:51 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
woroud azhar
زهـــــــرة السلام

عدد المساهمات : 14037
الموقع : ارض الله

رد: الاختلاف في الراي و ادابه و تدبيره

مُساهمة من طرف woroud azhar في الخميس يوليو 07, 2011 5:21 pm

لاختلاف في الراي لايفسد للود قضية



لننطلق فقط من النقاشات وتبادل الااراء والافكار المختلفة
عبر المنتديات .. لاكرر ما سبق ونثرته ان المنتدى هو واحة
شاسعة تتسع للجميع ..
فلكل عضو الحق في نشر مشاركاته المتنوعة سواء كانت من إنتاجه
وإبداعه الشخصي أو مقتبسة من مصدر ما ..
ولكل الأعضاء الآخرين الحق في الرد عليها وتقييمها ..
كل حسب رأيه وذوقه ورؤيته لها ..
فليكن أسلوبنا في الرد أسلوبا حضاريا ..
لان الآراء تختلف وتحترم .. والأذواق لا تناقش
لذالك يتوجب علينا أن نتقبل بصدر رحب كل الردود والاراء
وان اختلفنا, فالخلاف لا يفسد للود قضية

شكرا للموضوع القيم
مع خالص احترامي
avatar
woroud azhar
زهـــــــرة السلام

عدد المساهمات : 14037
الموقع : ارض الله

رد: الاختلاف في الراي و ادابه و تدبيره

مُساهمة من طرف woroud azhar في الخميس يوليو 07, 2011 5:31 pm


انها تربية نتلقاها مند صغرنا
حسن واداب الاستماع للا خر
حتي ولو في بعض الاحيان كلامه لا يروق لنا
نستمع اولا, ثم نناقشه بكل ادب عندما ينتهي من كلامه.

وكذا الشان بالنسبة للكتابات
نقرا اولا, نحاول فهم افكار الاخر
ثم نحاوره ونناقشه بكل تحضر

مع احترام رايه وافكاره التي
لا تكون بالضرورة مطابقة لافكارنا.

فلنعلمها لابنائنا اذن
و لنحاول في شتى المواقف ان نمررها
للاخرين, بكل لباقة ولياقة

والحكمة تقول:
" تعلم حسن الاستماع كما تتعلم حسن الكلام"

وانا اقول:

لنتعلم كيف نرد وكيف نعقب وكيف نحاور
بكل ادب, و بدون تهكم او استهزاء او استخفاف
avatar
اميرة القلوب

عدد المساهمات : 2494

رد: الاختلاف في الراي و ادابه و تدبيره

مُساهمة من طرف اميرة القلوب في الجمعة يوليو 08, 2011 6:09 am

مداخلتك سلطت مزيدا من الضوء على جوانب الموضوع
اشكر لك تفاعلك زهرة السلام
فمهما اختلفنا .. نبقى اهل واحباب
لان الاختلاف هي ظاهرة صحية
تقبلي قبلاتي وتحياتي الصادقة
avatar
ريحانة

عدد المساهمات : 731

رد: الاختلاف في الراي و ادابه و تدبيره

مُساهمة من طرف ريحانة في الجمعة يوليو 08, 2011 6:20 am

حتى الاخوة الاشقاء يختلفون مع بعض في اشياء وطباع وافكار كثيرة
فهل هذا يعني انهم سوف يتخاصمون ويتقلطعون بسببها ؟
لالالالالالالالالالالالالا
نختلف نعم
لكن نحترم بعض
نحترم فكر وراي بعضنا البعض
شكرا
avatar
اميرة القلوب

عدد المساهمات : 2494

رد: الاختلاف في الراي و ادابه و تدبيره

مُساهمة من طرف اميرة القلوب في الثلاثاء يناير 17, 2012 1:50 pm

ريحانة كتب:حتى الاخوة الاشقاء يختلفون مع بعض في اشياء وطباع وافكار كثيرة
فهل هذا يعني انهم سوف يتخاصمون ويتقلطعون بسببها ؟
لالالالالالالالالالالالالا
نختلف نعم
لكن نحترم بعض
نحترم فكر وراي بعضنا البعض
شكرا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
اميرة القلوب

عدد المساهمات : 2494

رد: الاختلاف في الراي و ادابه و تدبيره

مُساهمة من طرف اميرة القلوب في الثلاثاء يناير 17, 2012 1:51 pm

عروسة حلوة كتب:[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 19, 2017 5:21 am