أزهــــــــار السلام

سلام الله عليكم .. و مرحبا بكم ..
انكم في روضة ازهـــــــــــــــــار المحبة والسلام
ادخـلــــــــــــــــــوها بسلام امنيــن


اقطفـــــــــــــــــــــــــوا منها ما شئتم من الورود
و لا تنسوا ان تزرعوا بذور ازهاركم العبقة ..

" زرعـــــوا فقطفنا .. ونزرع فيقطفون "

أزهــــــــار السلام

روضـــــــة ثقافية عربية اسلامية وحدوية

نتمنى لكل ازهارنا الندية قضاء لحظــــــــــــــــات مثمرة ومفيدة بين ممرات بستاننا الزكية .................................مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ...................................(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ))................. ....................... ... ................ (( وَاعْتَصِمُـــــــــــــــــــــوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا ))......................................

الكعبة المشرفة

شاطر
avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1536

الكعبة المشرفة

مُساهمة من طرف ام يوسف في السبت يناير 21, 2012 4:45 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1536

رد: الكعبة المشرفة

مُساهمة من طرف ام يوسف في السبت يناير 21, 2012 4:49 pm

المسجد الحرام هو أعظم مسجد في الإسلام
ويقع في قلب مدينة مكة غرب المملكة العربية السعودية،
تتوسطه الكعبة المشرفة التي هي أول بناء وضع على وجه الأرض،
وهذه هي أعظم وأقدس بقعة على وجه الأرض عند المسلمين.
والمسجد الحرام هو قبلة المسلمين في صلاتهم.
سمى بالمسجد الحرام لحرمه القتال فيه منذ دخول النبي المصطفي
إلى مكة المكرمة منتصرا.

ذكر القرآن
" إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ "
(آل عمران: آية 96)

المسجد الحرام هو أول المساجد الثلاثة التي تشد إليها الرحال.
فقد قال نبي الإسلام محمد - صلى الله عليه وسلم-:
لا تُشَدُّ الرِّحَال إلاَّ إلى ثلاثة مساجد:
المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى.

الكعبة هي قبلة المسلمين في صلواتهم, وإليها يطوفون في حجهم,
وتهوى أفئدتهم وتتطلع الوصول إليها من كل أرجاء العالم.
وهي أيضاً البيت الحرام, وسميت بذلك لأن الله حرم القتال بها,
وهي أقدس مكان على وجه الأرض بالنسبة للمسلمين,
كما أنها مكان خاص بالمسلمين وحدهم.
لإن الله امر إبراهيم برفع قواعد الكعبه المشرفه, وساعده ابنه
إسماعيل في بنائها, ولما اكتمل بنائهما أمر الله إبراهيم
أن يؤذن في الناس بأن يزوروها ويحجوا إليها.

وصفتها أنها بناء مكعب الشكل, يبلغ أرتفاعها 15 متراً,
ويبلغ طول ضلعها الذي به بابها 12 متراً, وكذلك يكون الذي يقابله,
وأما الضلع الذي به الميزاب والذي يقابله, فطولهما عشرة أمتار.
ولم تكن كذلك في عهد إسماعيل بل كان ارتفاعها تسعة أذرع,
وكانت دون سقف, ولها باب ملتصق بالأرض, حتى جاء تبع فصنع
لها سقفاً, ثم جاء من بعده عبد المطلب وصنع لها باباً من حديد
وحلاّه بالذهب, وقد كان بذلك أول من حلىّ الكعبة بالذهب.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 11:36 am