أزهــــــــار السلام

سلام الله عليكم .. و مرحبا بكم ..
انكم في روضة ازهـــــــــــــــــار المحبة والسلام
ادخـلــــــــــــــــــوها بسلام امنيــن


اقطفـــــــــــــــــــــــــوا منها ما شئتم من الورود
و لا تنسوا ان تزرعوا بذور ازهاركم العبقة ..

" زرعـــــوا فقطفنا .. ونزرع فيقطفون "

أزهــــــــار السلام

روضـــــــة ثقافية عربية اسلامية وحدوية

نتمنى لكل ازهارنا الندية قضاء لحظــــــــــــــــات مثمرة ومفيدة بين ممرات بستاننا الزكية .................................مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ...................................(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ))................. ....................... ... ................ (( وَاعْتَصِمُـــــــــــــــــــــوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا ))......................................

طوبى لمن مات له (لها) ولد

شاطر
avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1532

طوبى لمن مات له (لها) ولد

مُساهمة من طرف ام يوسف في الجمعة فبراير 03, 2012 1:54 pm

طوبى لمن مات له (لها) ولد




جاء في الحديث الصحيح كما في السلسلة الصحيحة عن رسول الله
صلى الله عليه وسلم أنه قال:
(إذا مات ولد الرجل يقول الله تعالى لملائكته :
"أقبضتم ولد عبدي؟ فيقولون : نعم ..
فيقول وهو أعلم : أقبضتم ثمرة فؤاده ؟ فيقولون : نعم ..
فيقول : ماذا قال عبدي ؟ فيقولون : حمدك واسترجع،
فيقول الله جل وعلا : ابنوا لعبدي بيتاً في الجنة وسمّوه بيت الحمد).

يالها من بشارة بالموت على الإيمان لأن الله إذا أمر ببناء
بيت لأحد من عبيده لابد لذلك العبد من سكنى هذا البيت
في يومٍ من الأيام ... وروى الإمام أحمد من حديث معاوية بن
قرة عن أبيه:
( أنه كان رجل يأتي النبي صلى الله عليه وسلم ومعه ابن له ,
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " أتحبه ؟ " فقال :
يا رسول الله , أحبك الله كما أحبه ..
فتفقده النبي صلى الله عليه وسلم فقال :
" ما فعل ابن فلان؟ فقالوا : يا رسول الله مات ,
فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأبيه : " أما تحب أن تأتي
باباً من أبواب الجنة إلا وجدته عليه ينتظرك ؟ "
فقال رجل : يا رسول الله , أله خاصة أم لكلنا ؟
فقال صلى الله عليه وسلم : " بل لكلكم ).

في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله
عليه وسلم قال :
( لا يموت لأحدٍ من المسلمين ثلاثة من الولد فتمسه النار
إلا تحلة القسم ) يشير إلى قوله تعالى:
(وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَقْضِيّاً *
ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيّاً).

وأخرج مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
( أتت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم بصبيٍ لها فقالت :
يا رسول الله ادعُ الله له فلقد دفنت ثلاثةً قبله ,
فقال صلى الله عليه وسلم : " دفنت ثلاثة ؟ " مستعظماً أمرها
قالت : نعم .. قال : " لقد احتضرتِ بحضارٍ شديدٍ من النار).
أي لقد احتميتِ بحمىً عظيمٍ من النار فما أعظم الأجر وما أكمل
الثواب وما أجدر أن يُستعذب العذاب في طلب هذا الثواب.

هاهو أبو مسلم الخولاني عليه رحمة الله يقول : لأن يولد لي
مولود يحسن الله نباته , حتى إذا استوى على شبابه وكان أعجب
ما يكون إليّ قبضه الله تعالى مني .. أحب إليّ من الدنيا وما فيها.
وكان للمحدث إبراهيم الحربيّ عليه رحمة الله ابن له إحدى عشرة
سنة حفظ القرآن ولقّنه من الفقه جانباً كبيراً , ثم مات الولد ,
قال محمد بن خلف : جئت أعزيه فقال :
الحمد لله والله لقد كنت على حبي له أشتهي موته ..
قلت له : يا أبا إسحاق , أنت عالم الدنيا تقول ذلك في صبيٍ
قد حفظ القرآن ولقنته الحديث والفقه ؟ قال : نعم , أو يخفى
عليك أجر تقديمه ؟
ثم قال : وفوق ذلك , فلقد رأيت في منامي وكأن القيامة قامت
وكأن صبياناً في أيديهم قلال فيها ماء يستقبلون الناس فيسقونهم
وكان اليوم حاراً شديد حرّه.
قال فقلت لأحدهم : أسقني من هذا الماء .. قال : فنظر إلي وقال :
لست أبي .. قال قلت : من أنتم ؟
قال : نحن الصبية الذين متنا واحتسبنا آباؤنا .. ننتظرهم
لنستقبلهم فنسقيهم الماء , قال : فلذلك اشتهيت موته والحمد لله
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

هذه إحدى المكروبات المصابات تقول عند مصيبتها بأحد أبنائها :
(الحمد لله على السراء والضراء والعافية والبلاء
والله ما أحب تأخير ما عجّل الله , ولا تعجيل ما أخّر الله ,
وكل ذلك في كتاب إن ذلك على الله يسير).

ومات ابنٌ لأنس رضي الله عنه فقال أنس عند قبره :
(الحمد لله .. اللهم عبدك وابن عبدك وقد ردّ إليك ,
فارأف به وارحمه وجافِِ الأرض عن بدنه , وافتح أبواب
السماء لروحه , وتقبله بقبول حسن " ثم انصرف ,
فأكل وشرب وادّهن وأصاب من أهله) و لسان حاله :
( إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ).

وكان أبو ذر رضي الله عنه لا يعيش له ولد , فقيل له:
( إنك امرؤٌ لا يبقى لك ولد ..
فقال : الحمد لله كل ذلك في كتاب الحمد لله الذي يأخذهم
في دار الفناء ويدّخرهم في دار البقاء) ..

وتموت ابنة لعبد الله بن عباس رضي الله عنهما
وكان راكباً في طريقه لمكة ويأتيه الخبر فنزل عن دابته
وصلى ركعتين , ثم رفع رأسه للسماء وقال:
(الحمد لله وإنا لله , عورة سترها الله , ومؤونة كفاها الله ,
وأجر ساقه الله) ... ثم ركب ومضى في رعاية الله ..

ومات لعبدالله بن عامر سبعة أبناء في يوم واحد
والأمر كما تعلمون مهول ومزعج وفظيع , فكيف استقبله هذا الرجل ؟
قال: الحمد لله , إني مسلم مُسلّم ...

ويقف محمد بن سليمان على قبر ابنه وفلذة كبده بعدما دفنه فيقول:

(كل ذلك في كتاب , الحمد لله وإنا لله وإنا إليه راجعون ,
اللهم إني أرجوك له وأخافك عليه , اللهم فحقق رجائي فيه ,
وآمن خوفي عليه) ...



avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1532

رد: طوبى لمن مات له (لها) ولد

مُساهمة من طرف ام يوسف في الجمعة فبراير 03, 2012 2:06 pm

يقول أبو علي رحمه الله :
صحبت الفضيل بن عياض ثلاثين سنة ما رأيته ضاحكاً ولا متبسماً
إلا يوم مات ولده علي رحمه الله ,
فقلت : ما هذا ؟
قال : إن الله سبحانه أحب أمراً فأحببت أن أحب ما أحب الله ,
وإنا لله وإنا إليه راجعون.



وضحك أحد السلف يوم مات ابنه فقيل:
أتضحك في مثل هذا الحال ؟
قال : نعم , أردت أن أرغم الشيطان , وقضى الله القضاء
فأحب أن أرضى بقضائه فهو أرحم الراحمين وأكرم الأكرمين.
avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1532

رد: طوبى لمن مات له (لها) ولد

مُساهمة من طرف ام يوسف في الجمعة فبراير 03, 2012 2:09 pm

يروى أن شريحاً القاضي مات له صبي
فجهزه وغسله ودفنه بالليل ولم يشعر به أحد
ولما جلس للقضاء من غدٍ جاء الناس على حسب العادة
يعودونه ويسألونه عنه فقال:

الحمد لله , الآن فقد الأنين والوجع،
ففرح الناس وظنوا أنه قد عوفي من مرضه.

فقال وهو يضحك:
احتسبناه في جنب الله , وإنا لله وإنا إليه راجعون.
avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1532

رد: طوبى لمن مات له (لها) ولد

مُساهمة من طرف ام يوسف في الجمعة فبراير 03, 2012 2:18 pm

ويذكر ابن الجزي عليه رحمة الله في عيون الحكايات
قال الأصمعي:
خرجت أنا وصديقٍ لي إلى البادية فظللنا الطريق فإذا نحن
بخيمةٍ عن يمين الطريق فقصدنا نحوها فسلمنا فإذا عجوز ترد
السلام ثم قالت : من أنتم ؟
قلنا : قوم ضللنا الطريق وأنسنا بكم وقوم جياع.
فقالت : ولوا وجوهكم حتى أقضي من حقكم ما أنتم له أهل.
ففعلنا وجلسنا على فراشٍ ألقته لنا وإذا ببعير مقبل عليه
راكب وإذا بها تقول:
أسأل الله بركة المقبل , أما البعير فبعير ولدي وأما راكبه
فليس بولدي.
وجاء الراكب فقال :
السلام عليك يا أم عقيل , أعظم الله أجرك في عقيل.
فقالت : ويحك , أو قد مات عقيل ؟
قال : نعم .. قالت : ما سبب موته ؟
قال : ازدحمت عليه الإبل فرمت به في البئر.
فقالت له : انزل .. ودفعت له كبشاً ونحن مندهشون، فذبحه
وأصلحه وقرب إلينا الطعام فجعلنا نتعجب من صبرها
فلما فرغنا قالت:
هل فيكم أحد يحسن من كتاب الله عز وجل شيئاً؟
قلنا : نعم .. قالت : فاقرؤوا علي آياتٍ أتعزى بها عن ابني.
فقلت : ( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا
إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * )أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ
وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ).
قالت : ءآلله إنها لفي كتاب الله ؟ قلت : والله إنها لفي كتاب الله.
قالت : إنا لله وإنا إليه راجعون , صبراً جميلاً وعند الله أحتسب
عقيلاً اللهم إني فعلت ما أمرتن بي به فأنجز لي ما وعدتني ,
ولو بقي أحد لأحد لبقي محمد صلى الله عليه وسلم لأمته.
قال : فخرجنا ونحن نقول : ما أكمل منها ولا أجزل لما علمت أن
الموت لا دافع له و لا محيص عنه , وإن الجزع لا يجدي نفعاً وأن
البكاء لا يرد هالكاً , رجعت إلى الصبر الجميل والرضا بقضاء
السميع العليم و احتسبت ابنها عند الله عز وجل ذخيرة نافعة
ليوم الفقر والفاقة.

فما أجمل الرضى بقضاء الله في كشف محن المصاب وكرباته
avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1532

رد: طوبى لمن مات له (لها) ولد

مُساهمة من طرف ام يوسف في الجمعة فبراير 03, 2012 2:21 pm

وفي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم
دخل على ابنه إبراهيم وهو يجود بنفسه فجعلت عينا
رسول الله تذرفان،
قال عبد الرحمن بن عوف: وأنت يا رسول الله ؟
قال عليه الصلاة والسلام: يابن عوف , إنها رحمة ,
إن العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا
وإنا لفراقك يا إبراهيم لمحزونون.

وفي الحديث المتفق عليه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(إن الله لا يعذب بدمع العين ولا بحزن القلب ولكن يعذب بهذا
أو يرحم، وأشار إلى لسانه صلى الله عليه وسلم).
avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1532

رد: طوبى لمن مات له (لها) ولد

مُساهمة من طرف ام يوسف في الجمعة فبراير 03, 2012 2:23 pm

وفي الصحيحين عن أسامة بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم

رفع إليه ابن ابنته وهو في الموت نفسه تقعقع ,
ففاضت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم
فقال له سعد:ما هذا يا رسول الله؟
قال:هذه رحمة جعلها الله في قلوب عباده ,
وإنما يرحم الله من عباده الرحماء.
avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1532

رد: طوبى لمن مات له (لها) ولد

مُساهمة من طرف ام يوسف في الجمعة فبراير 03, 2012 2:31 pm

هاهي امرأة من السلف قد مات ابنها
فجاؤوا يعزونها ويقولون:

يا أمة الله , اتقي الله واصبري.

فقالت :
الحمد لله و إنا لله، مصيبتي أعظم من أن أفسدها بالجزع.
avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1532

رد: طوبى لمن مات له (لها) ولد

مُساهمة من طرف ام يوسف في الجمعة فبراير 03, 2012 2:48 pm

قيل لرجل:
كم لك من الولد ؟
قال: تسعة.
فقيل له: إنما نعرف لك ابناً واحداً،
قال: الحمد لله, كان لي عشرة فقدمت تسعة
أحتسبهم عند الباري الرحيم وبقي لي واحد ,
لا أدري أهو لي أم أنا له ؟
avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1532

رد: طوبى لمن مات له (لها) ولد

مُساهمة من طرف ام يوسف في الجمعة فبراير 03, 2012 2:52 pm

وفي العاقبة للأشبيلي:

يروى أن امرأة من الأعراب حجت ومعها وحيدها،
فمرض عليها في الطريق ومات فدفنته بمساعدة الركب
الذين كانوا معها , ثم وقفت بعد دفنه فقالت:
يا بني , والله لقد غذوتك رضيعاً وفقدتك سريعاً وكأن لم
يكن بين الحالتين مدة ألتذ فيها بعيشك وأتمتع فيها بالنظر
إلى وجهك.
ثم قالت : اللهم منك العدل ومن خلقك الجور ,
اللهم وهبتني قرة عين فلم تمتعني به كثيراً بل سلبتنيه وشيكاً
ثم أمرتني بالصبر ووعدتني عليه الأجر , فصدّقت وعدك ورضيت
قضاءك فلك الحمد في السراء والضراء , اللهم ارحم غربته
واستر عورته يوم تكشف العورات وتظهر السوءات ,
رحم الله من ترحم على من استودعته الردم ووسدته الثرى.
ثم لما أرادت الانصراف قالت : أي بني لقد تزودت لسفري
فياليت شعري ما زادك لسفرك ويوم معادك ؟
اللهم إني أسألك الرضا عنه برضاي عنه , استودعك بني
من استودعني إياك جنيناً في الأحشاء , ومن يجازي من صبر
في السراء والضراء.
avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1532

رد: طوبى لمن مات له (لها) ولد

مُساهمة من طرف ام يوسف في الجمعة فبراير 03, 2012 2:55 pm

أخرج ابن أبي الدنيا في الاعتبار عن الكندي قال:
كانت امرأة من بني عامر لها تسعة من الأولاد ,
دخلت بهم يوماً غاراً ثم خرجت لحاجة لها وتركتهم في الغار
ولما رجعت سقط الغار عليهم وانطبق فجعلت تسمع أنينهم
وتتلظى بجحيم عويلهم , لا تملك لهم حولاً ولا طولاً , تئن
وتزفر زفرات قطعت أحشاءها , حتى فقدت أنينهم فلم
تسمع لهم أنيناً فعلمت أنهم ماتوا جميعاً تحت الغار،
فرجعت وبها من الأسى ما الله به عليم ,
فكانت تردد وتقول:

ربيتهم تسعة حتى إذا اتسقوا
أفردت منهم كقرن الأعضب الوحدِ
وكل أم وإن سرت بما ولدت
يوماً ستفقد من ربت من الولدِ

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 10:20 pm