أزهــــــــار السلام

سلام الله عليكم .. و مرحبا بكم ..
انكم في روضة ازهـــــــــــــــــار المحبة والسلام
ادخـلــــــــــــــــــوها بسلام امنيــن


اقطفـــــــــــــــــــــــــوا منها ما شئتم من الورود
و لا تنسوا ان تزرعوا بذور ازهاركم العبقة ..

" زرعـــــوا فقطفنا .. ونزرع فيقطفون "

أزهــــــــار السلام

روضـــــــة ثقافية عربية اسلامية وحدوية

نتمنى لكل ازهارنا الندية قضاء لحظــــــــــــــــات مثمرة ومفيدة بين ممرات بستاننا الزكية .................................مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ...................................(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ))................. ....................... ... ................ (( وَاعْتَصِمُـــــــــــــــــــــوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا ))......................................

رمضان شهر القيام

شاطر
avatar
ام يوسف

عدد المساهمات : 1531

رمضان شهر القيام

مُساهمة من طرف ام يوسف في الجمعة سبتمبر 03, 2010 10:39 am

رمضان شهر القيام:



( كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه، فقالوا له:
يا رسول الله ! تفعل ذلك وقد غفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟
فقال: أفلا أكون عبدا شكورا ) متفق عليه، وقال النبي صلى الله عليه وسلم :
( من قام رمضان إيمانا واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) متفق عليه

وللمرأة أن تذهب إلى المسجد لتؤدي الصلوات ومنها صلاة التراويح و غير أن صلاتها
في بيتها أفضل، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا تمنعوا نساءكم المساجد، وبيوتهن خير لهن ) رواه أحمد وأبو داود وصححه الألباني

وقال الحافظ الدمياطي: ( كان النساء في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا
خرجن من بيوتهن إلى الصلاة يخرجن متبذلات متلفعات بالأكسية، لا يعرفن من الغَلَس-
أي الظلمة – وكان إذا سلم النبي صلى الله عليه وسلم يقال للرجال: مكانكم حتى ينصرفن النساء، ومع هذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن صلاتهن في بيوتهن
أفضل لهن... فما ظنك فيمن تخرج متزينة، متبخرة، متبهرجة، لابسة أحسن ثيابها، وقد قالت عائشة رضي الله عنها: لو علم النبي صلى الله عليه وسلم ما أحدث النساء بعده لمنعهن الخروج إلى المسجد، هذا قولها في حق الصحابيات ونساء الصدر الأول،
فما ظنك لو رأت نسـاء زماننا هـذا؟!


فعلى المرأة الرشيدة إذا أرادت الخروج إلى المسجد تخرج على الهيئة التي كانت
عليها نساء السلف إذا خرجن إلى المساجد.

وعليها كذلك استحضار النية الصالحة في ذلك، وأنها ذاهبة لأداء الصلاة، وسماع
آيات الله عز وجل، وهذا يدعوها إلى السكينة والوقار وعدم لفت الأنظار إليها.

بعض النساء يذهبن إلى المسجد مع السائق بمفردهن فيكن بذلك مرتكبات لمحرمٍ سعياً
في طلب نافلة، وهذا من أعظم الجهل وأشد الحمق.

ولا يجوز للمرأة أن تتعطر أو تتطيب وهيَ خارجة من منزلها، كما أنه لا يجوز لها
أن تتبخر بالمجامر لقوله : ( أيما امرأة أصابت بخوراً فلا تشهد معنا العشاء )
رواه مسلم

وعلى المرأة ألا تصطحب معها الأطفال الذين لا يصبرون على انشغالها عنهم بالصلاة، فيؤذون بقية المصلين بالبكاء والصراخ، أو بالعبث في المصاحف وأمتعة المسجد
وغيرها.


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يونيو 23, 2017 12:58 am